عزيز مرقة يخطف قلوب المصريين بـ13 أغنية في مسرح الزمالك

“قاسي وجرح إحساسي راح أسيبه يقاسي وهبّكي عينيه”.. بهذه الكلمات من رائعة حكيم الشهيرة فاجأ الفنان عزيز مرقة جمهوره بتقديمها لايف على طريقته الموسيقية في مستهل حفلته الكبرى على مسرح الزمالك

خطفة خفيفة الدم أضفى بها عزيز لمسات من البهجة في افتتاحية حفلته الغنائية الأولى بمسرح الزمالك، وأول إطلالة حية جماهيرية بعد غياب عدة أشهر عن الحفلات على خلفية كورونا، التي أودت بروح الحياة الفنية في العالم بعد فرض التباعد الاجتماعي والحجر الصحي. 

مصر بحبكم كتير”.. عبر عزيز عن حبه للجمهور المصري وحفلاته في القاهرة لما فيها من “كيميا” خاصة بينه وبين المصريين وهو ما اتضح جليا في التفاعل خلال الحفل والسعادة التي اعتلت على محياه طوال تقديمه وجبة غنائية مطولث بأكثر من 13 أغنية،  منها “يابنت الناس ردي علي” و”هي” و”بنت قوية” و “الله غالب”.

ولا تمر حفلة لعزيز دون أن يضع مسك الختام عليها بإحدى أشهر أغنياته “يا باي يا باي”، ليسدل الستار على جولة غنية سريعة عاد بها للقاهرة بعد غياب، واستغل تواجده فيها لتحضير مشروعه الغنائي الجديد،  الذي كشف تفاصيله لـ “القاهرة 24″، حيث انتهى من تسجيل 4 أغنيات باللهجة المصرية، من بينها دويتوهات مثيرة مع المطرب أحمد سعد والمطرب أحمد كامل.

تكريمي من وزيرة الثقافة عن تصميم اضاءة مسرحية الحكاية روح

تكريمي من وزيرة الثقافة عن تصميم اضاءة مسرحية الحكاية روح

شكرا

معالي الوزيرة د / إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة

الأستاذ الفنان خالد جلال رئيس قطاع الإنتاج الثقافي

والأستاذ الفنان اسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح

حصاد 2020

اللهم لك الحمد والشكر
حصاد 2020
6 حفلات و 18 مسرحية

مونوليزا
التفاحة
فطائر التفاح
معلش
المرحوم
بريجنت النساج
القروش الثلاثة
ليل العاشقين
الاسكافي ملكا
ما وراء النهر
المقام العالي
عسل وطحينة
جنان في جنان
احتفالية يوم المسرح المصري
حفل احتفالات اكتوبر بمسرح الزمالك
حفل قطاع الانتاج الثقافي بوزارة الثقافة بانتصارات اكتوبر
عيلة الفقري
صورة ماريا
حفلة اعياد الطفولة بمركز الجيزة الثقافي
فرحة
احتفالية الحلم .. محمود ياسين
حفل لينا شماميان علي مسرح الزمالك
الذهب
ملهاة الحلاج


رأيي في تفاوات ميزانيات عروض المهرجان القومي للمسرح المصري

من نشرة المهرجان القومي للمسرح المصري

برشلونة يواجه أسمنت أسيوط

ويقول مصمم الاضاءة عز حلمى، تفاوت الميزانيات فى العروض بالضرورة يؤثر على الصورة، فلا بد أن نتفق على أن الصورة المسرحية تحتاج ميزانيات عالية، حتى نحقق عنصر اإلابهار، وفى المهرجان القومى للمسرح، قد تتنافس عروض باهظة التكلفة

مع غيرها متدنية الميزانية، وأرى أن هذا ليس عدل، رغم أن هناك حـالات نــادرة ينتصر فيها التحكيم

للفكرة على حساب الــصــورة، لكنى- بصراحة- ألتمس العذر للمحكمين، فهم مطلوب منهم التحكيم بين عروض كثيرة بميزانيات متفاوتة، وهذا ضغط عليهم، ولابد أن نتفق أن كلما كانت الميزانيات كبيرة، كان العرض أقــرب للنجاح والمنافسة، إذا توافرت عناصره الاحترافية كافة، ولذلك دائما فى

المهرجان  القومى للمسرح، أقول جملتى الشهيرة:

“برشلونة يواجه أسمنت أسيوط.”